الصحافة مهنة الشرفاء... لهذا اختارها الناس

كتبت سوسن بركة:

كلامك لا معنى فيه سوى مقولة نرددها عندما نخجل من أنفسنا، ونقول "بلا معنى" لا مقارنة بين ما قلته وما سمعناه لا مقارنة بين رضاعة رجل شجاع يستقوي على امرأة ربما نسي أن للرضاعة أمومة تشبع بها وتربي سباعاً وليس ضباعاً، للاستقواء على كلام به تستكمل الادبيات لنصل الى رب العائلة وكلمة الابوة المعبرة بالقيم والاخلاق وليس غير ذلك.

لا تعبير في الصحافة يشبه ما تقوله من كلام أيها الاستاذ الفاضل الصحافة هي الاعلام والخبر وكشف الحقيقة، ومن المؤسف أن تتحول المنابر الى منصات للتراشق وأن يتدنى المستوى الى هذا الحد، من غير المسموح أن يتحول بعض من الصحافيين الى أداة للشتائم والسباب بعيدين كل البعد عن مهنة عريقة أربابها وأسيادها نقف عندهم بكل احترام عند كل كلام صغير كان أم كبير.

فالاعتذار لا يكفي إذا لم يكن مقروناً بعقاب التوقف عن المهنة وإيجاد مجلس تأديبي لذلك.