الصيغة التي قدمها الحريري للرئيس عون قادرة على إيصالنا للحكومة العتيدة

أكدت مصادر "المستقبل" لـ"الجمهورية" انه "ليس على جدول أعمال رئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​ اي سفر الى الخارج حالياً، وانه ينتظر عودة ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ من يريفان للاجتماع معه مجدداً، علماً أنّ الحريري كان قد استند في تفاؤله بولادة الحكومة قريباً، الى نتائج لقائه الاخير مع الرئيس عون، فأعلن انّ الحكومة ​الجديدة​ ستولد في غضون أسبوع الى عشرة ايام، داعياً سائر الجهات الى تقديم التضحيات ومؤكداً انّ على الرئيس عون ان يضحّي أيضاً".



وأوضحت المصادر انّ "إعلان الحريري رفضه إعادة تكليفه مرة ثانية في حال اعتذاره، جاء في سياق رد على سؤال يتعلق بما نقل عن وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال ​جبران باسيل​ بأنه سيعاد تكليف الحريري في حال فشله في التأليف، لكن وفق شروط وأسس جديدة، فقال الحريري انه إذا اعتذر فليس من اجل ان يقبل بالتكليف مجدداً، والّا ما معنى لاعتذاره".



كما شددت على ان "لا حكومة ستؤلّف من دون ​القوات اللبنانية​"، لافتةً الى ان "الصيغة التي قدمها الحريري الى الرئيس عون وبغضّ النظر عمّا اذا كانت تحتاج الى بعض التعديلات هي قادرة بخطوطها ​العريضة​ على إيصالنا الى الحكومة العتيدة، لكنها تتطلب من الجميع ان يتنازلوا قليلاً عن طموحاتهم".