السيول اجتاحت بلدات في البقاعين الأوسط والغربي والدفاع المدني أنقذ 30 طالبا حاصرتهم المياه داخل باص

أدت غزارة الأمطار التي هطلت بعد ظهر اليوم، إلى تشكل سيول في بلدات مجدل عنجر في البقاع الأوسط، والصويري وغزة والخيارة وكامد اللوز في البقاع الغربي، وإلحاق أضرار جسيمة في الممتلكات.



ياسين



وفي هذا الإطار، وجه رئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين نداء استغاثة إلى الأمين العام للهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد خير "من أجل المساعدة في شفط المياه من المنازل التي غمرتها السيول".



وقال: "هناك أكثر من مئتي منزل تضرر من جراء فيضان مجرى المياه، الذي يعرف باسم نهر جديع، والذي يمر في وسط مجدل عنجر".



الدفاع المدني



وقد أنقذ عناصر الدفاع المدني، حوالي 30 طالبا حاصرتهم المياه داخل باص، من دون تسجيل إصابات، كما أنهم يعملون حاليا، على سحب المياه من البيوت التي غمرتها المياه، وإخلاء سكانها.



أبو جودة



هذا، وتابع محافظ البقاع القاضي كمال أبو جودة، موضوع السيول مع كل من: قائد منطقة البقاع في قوى الأمن الداخلي العقيد ربيع مجاعص، رئيس دائرة الأشغال في البقاع المهندس أحمد الحجار، الرئيس الإقليمي للدفاع المدني في البقاع فايز الشقية، وأعطى توجيهاته لمتابعة الموضوع.



كما أجرى أبو جودة اتصالا هاتفيا، برئيس بلدية مجدل عنجر سعيد ياسين واطلع منه، على أحوال البلدة، مطمئنا إياه بأن "الأمور تحت السيطرة، وفي طور المعالجة مع المعنيين".