حكومة المراوحة وتجدد الازمات!!!!...............................كتب حسين رمضان

التسريبات لتشكيل الحكومة المتوقعة ولادتها قريباً والتركيبة التي تحكمها التحاصص والتقاسم بين القوى السياسية، والواضح أنها حكومة استنساخ عن الحكومة السابقة ما يعني أننا سنكون أمام تجربة فاشلة ، سيما وأن معالجة المشاكل كان يتطلب شكلاً ومضموناً اخر لحكومة مغايرة تماماً للحكومات السابقة، ما يعني أيضاً أننا سنكون أمام تجدد الازمات وعدم القدرة على حل هذه الازمات بدأ من التلوث الى الفساد الاداري والوضع الاقتصادي الضاغط و أن الواقع وفقاً للاوضاع التي وصلت إليها البلاد.والذي كان يتطلب تشكيل حكومة مصغرة تعمل على ترشيد الإنفاق ووقف الهدر .

إن القوى المشاركة في الحكومة لا تملك استراتيجيات واضحة لمواجهة كل الازمات المالية و الاقتصادية والاجتماعية والبيئية،فهذه الحكومة هي حكومة مراوحة حيث كان رئيس العهد العماد ميشال عون يرفع شعار أن الحكومة الاولى للعهد ستكون حكومة الاصلاح والتغيير وهذا لن يكون!!!