هل يخجل الفاسدون من أنفسهم يا جورج .....حسين رمضان

المادة العاشرة من الدستور اللبناني ، التعليم حر ما لم يخل بالنظام العام عرّف بعض الفقهاء القانونيين النظام العام بأنه الواجبات القانونية التي تقوم بها الدولة، وتُحقّق الخير والأمن لكل إنسان، مع الحرص على احتواء أي مشكلات تصدر من أي فرد وعلاجها بالطريقة المناسبة.

ومن المفاهيم التي ترتبط مع مفهوم النظام العام هو النظام الاجتماعي: هو قدرة النظام العام على توفير الحياة الاجتماعيّة المناسبة للأفراد داخل المجتمع، عن طريق توفير الوظائف التي تساعدهم في الحصول على الدخل، وإنشاء المدارس والمؤسّسات التعليمية التي تحتوى على وسائل مناسبة للتعليم .

أين دور الدولة في ممارسة سلطة الرقابة على المؤسسات التعليمية الخاصة التي تعيث فيها فسادا واستبداداً على الأهالي وإلزامهم بدفع مبالغ مالية كبيرة تحت عناوين مختلفة بداً من التسجيل إلى القرطاسية مرورا بالكتب المدرسية إلى النشاطات وصولاً الاقساط يكون ولي الأمر قد دفع ما بين هذا وذاك مبلغاً مرقوماً .

نعم إن المدارس اليوم أصبحت شركات تجارية تمارس شتى أنواع الكسب المشروع والغير مشروع وتحت أسباب غير مباحة وسنداً المادة 198من قانون الموجبات العقود "السبب غير المباح هو الذي يخالف النظام العام والآداب واحكام القانون الالزامية" وبالتالي تكون هذه المدارس قد خالفت الدستور لمخالفتها النظام العام بإستعمال أساليب غير مباحة تفرضها على أولياء أمور الطلاب دون أي رقابة أو محاسبة من قبل الدولة المؤتمنة على تطبيق الدستور والقانون .

وهذا وجه من أوجه الفساد يجب محاربته وخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وهذا الأمر سيعرض الأمن الاجتماعي لهزات اجتماعية واقتصادية .

وما قام به جورج اليوم هو نتيجة ضعف الدولة في الرقابة وتطبيق القانون وإستبداد المدارس الخاصة .

فعلاً الشعب وصل إلى اليأس والكفر بكل شي ، وعسى أن تكون روح جورج التي صعدت الى السماء صدى يخجل منه كل الفاسدين وما أكثرهم في بلادي .....