أخبار رئيسيةأخر الاخبارمحلية

مختصر مفيد

خاص “مركز بيروت للاخبار”

في اجواء رياضية صاخبة وتحضيرات تجاوزت تكاليفها 220 مليار دولار في دولة قطر الى جانب العروض الموسيقية والثقافية والبصرية عبر 7 لوحات فنية تمثل الحضارات والثقاقة القطرية والثقافات الدولية الاخرى وتقبل الآخر.
في حفل الاحتفال توافد قادة ورؤساء من مختلف دول العالم، حيث بدأ الاحتفال بآية قرآنية “إِنَا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا”. ومن بين هؤلاء القادة الرئيس نجيب ميقاتي، الذي توجه الى دولة قطر لحضور حفل الافتتاح تاركاً لبنان يغوص في مشاكل واستحقاقات رئاسية ابرزها الاستحقاق الرئاسي واستحقاق انتخاب رئيس حكومة، ناسياً ما يجري في بلده لبنان من مشاكل اقتصادية اولها مشكلة الكهرباء حيث لا نعلم ما اذا كانت الدولة ستؤمن الكهرباء كما يزعمون خلال اسابيع قليلة، وهل ستصرف الاعتمادات؟!
وفي السياق نفسه حول المونديال، بدأت مظاهر الاحتفال في انطلاق مونديال كأس العام 2022 تعم في لبنان حيث رفعت اعلام الدول المشاركة في المونديال في حماسة كالعادة وبدأت وسائل التواصل الاجتماعي تضج بالتفاعل جراء هذا الحدث العالمي وقيام بعض المسيرات تجول شوارع العاصمة بيروت. فاللبناني اعتاد على متابعة المونديالات السابقة فهل يستطيع اللبناني اليوم متابعة هذا الحدث في ظل ازمة اقتصادية خانقة.
غصة اللبنانيين بمشاهدة وقائع افتتاح المونديال العالمي في قطر، في ظل الأزمة السياسية، تطيح بكل مقومات بلد نال استقلاله قبل 79 عاماً، وهو يحتفل بهذه المناسبة غداً، بلا رئيس للجمهورية، وبحكومة تصريف اعمال فقط، في ظل عدم انتظام عمل المؤسسات حيث الفوضى عارمة تطال اسعار المحروقات التي ما زالت في ارتفاع وسعر صرف الدولار الآخذ في الارتفاع حيث تجاوز الـ 40 ألفاً للدولار الواحد في السوق السوداء، مع المخاوف المتزايدة من فوضى عارمة في الاسعار والرسوم بعد دخول الدولار الجمركي حيّز.
ومن الناحية الصحية أعلنت وزارة الصحة اللبنانية عن تسجيل 7 إصابات جديدة، رفعت العدد التراكمي منذ نحو أسبوعين للحالات المثبتة إلى 227، وسُجلت حالتا وفاة رفعت عدد الوفيات إلى 7، في حين يعتقد خبراء أن عدد الإصابات الفعلية يتجاوز ذلك بكثير، لأن المصابين يستخدمون المياه نفسها مع عائلاتهم ومحيطهم السكني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock